كاس اسيا 2000 لبنان

اقيمت كاس اسيا 2000  في لبنان بمشاركة 12 منتخب قسموا إلى ثلاث مجموعات:

المجموعة الأولى : إيران – العراق – تايلاند – لبنان

المجموعة الثانية : الصين – الكويت – كوريا الجنوبية – اندونيسيا

المجموعة الثالثة اليابان – السعودية – قطر – اوزباكستان

دور الثمانية   : إيران 1 × 2 كوريا الجنوبية

الصين 3 × 1 قطر

الكويت 2 × السعودية

اليابان 4 × 1 العراق

في دور الأربعة : فازت السعودية على كوريا الجنوبية بنتيجة 2 – 1

 فازت اليابان على الصين بنتيجة 3-2

تحديد المركز الثالث :  فازت كوريا الجنوبية على الصين بنتيجة 1_0

النهائي :   فازت اليابان على المنتخب السعودي بنتيجة 1-0

ابرز احداث البطوله :

فوز منتخب الايراني على منظم البطوله لبنان 4 / 0

تعادل الكويت مع اندونيسيا 0 / 0

فوز اليابان على حامل اللقب المنتخب السعودي 4 / 1

هداف البطوله الكوري الجنوبي لي دونغ ( 6 ) اهداف

اسياد 2006 : فوز طائرة الامارات على لبنان

فاز المنتخب الإماراتي على نظيره اللبناني بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب نادي الريان في إطار منافسات المجموعة الأولى من مسابقة الكرة الطائرة للرجال ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

قدم المنتخب اللبناني شوطاً أولاً رائعاً تفوق فيه في ضرباته الساحقة والتصدي بنجاح للمحاولات الإماراتية وبقي الفارق نقطة أو التقدم دائماً من الجانب اللبناني وبفارق كبير وصل إلى تسع نقاط، وتألق اللاعب الياس أبو شديد وشادي بو فرحات بضرباتهم الساحقة القوية فيما ظهر المنتخب الإماراتي ضعيفاً في التغطية لينتهي الشوط الأول لبنانياً بنتيجة 25- 18.

حاول الإماراتيون الدخول سريعاً في مجريات الشوط الثاني ونجحوا في الاستفادة من أخطاء لاعبي المنتخب اللبناني ليتقدموا 7-6 ولكن ليس طويلاً ليكون التقدم من جانب اللبنانيين 9-7 وثم تعادلا مراراً 9-9 و11-11 و13-13 و14-14 و15-15 قبل أن يتقدم الإماراتيون 16-15، وبرز بشكل لافت الإماراتي حسان علالي.

وبقي الفارق نقطة أو نقطتان لصالح الإمارات لتأتي نهاية الشوط مثيرة ويفوز فيه الإماراتيون بنتيجة 25-23 بعد كرة ساحقة لبنانية اصطدمت بالشبكة.

وفي الشوط الثالث، قدم المنتخب الإماراتي أداء جيداً خصوصاً دفاعياً وكان حائط الصد الإماراتي بمثابة جدار لا يخترق، بالإضافة إلى التغطية الجيدة ما وضعه في المقدمة، فيما بدا المنتخب اللبناني متعباً وفاقد التركيز، ليصبح الفارق 8 نقاط لصالح الإمارات (20-12)، ولم ينفع تألق جوزيف نهرا في تجنيب فريقه الخسارة في هذا الشوط الذي انتهى بنتيجة 25-18 لصالح الإمارات.

وظهر المنتخب اللبناني في الشوط الرابع بصورة جيدة، وبعد أن تقدم الإماراتيون طوال هذا الشوط حتى أصبحت النتيجة، 15-14، عاد فريق الأرز من بعيد ليتقدم ويوسع الفارق، لكن المنتخب الإماراتي عادل النتيجة هو بدوره بعد تألق حائط الصد لديه وتعادل الفريقان مرتين 22-22 و 23-23 حتى جاء الحسم إماراتياً بنتيجة 25-23 ولتنتهي المباراة بفوز الإمارات على لبنان بثلاثة أشواط مقابل شوط.

اسياد 2006 : فوز سله لبنان على اوزباكستان

 

اكتسح المنتخب اللبناني نظيره الأوزبكستاني بالفوز عليه 106-70، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية ضمن مسابقة كرة السلة في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة.

ضرب المنتخب اللبناني الذي قاده المدرب العراقي قصي حاتم بقوة منذ البداية ولم يعط خصمه أي فرصة لمنافسته، فسيطر على أجواء اللقاء بشكل مطلق.

وتعملق نجم المنتخب اللبناني فادي الخطيب المنتقل حديثا من الحكمة إلى بلوستارز، بتسجيله 34 نقطة، منها 25 في الشوط الأول، فيما قدم زملاؤه، أساسيون منهم واحتياطيون أداء مميزا، فتألق العملاق جوزيف فوغل هجوما ودفاعا، بتسجيله 14 نقطة مع 10 متابعات، وصانع الألعاب روني فهد صاحب 14 نقطة و 6 تمريرات حاسمة.

وتميز اللبنانيون من كافة المسافات، خصوصا من خارج القوس إذ نجحوا في 12 محاولة من أصل 23 محاولة.

وافتتح المنتخب اللبناني اللقاء بثلاثية من نجمه الخطيب، ثم أتبعها بدفاع ناجح نجم عنه 6 نقاط متتالية عبر الهجمات المرتدة، ليتقدم وصيف بطل القارة الصفراء 8-صفر بفضل تمريرتين حاسمتين من الخطيب أيضا الذي رفع الفارق إلى 11 نقطة بثلاثية جديدة وأتبعها صانع ألعاب بلوستارز فهد بأخرى لتصبح النتيجة 14- صفر.

وأضاف الخطيب نقطته الثامنة من ثلاثية جديدة لتصبح النتيجة بعد حوالي 4 دقائق 18-صفر، قبل أن يجد الأوزبكستانيون طريقهم إلى السلة وبعد مرور حوالي 4 دقائق عبر ميخاييل شافنكوف وهورماتيون نورالييف لتصبح النتيجة 18-4، إلا أن اللبنانيين واصلوا بدايتهم الصاروخية ورفعوا الفارق إلى 28 نقطة 36-8، بفضل الخطيب الذي نجح في تسجيل نقطته ال14 في الثانية الأخيرة، فيما كان نصيب فهد ولاعب الإرتكاز 8 و7 نقاط على التوالي.

وبدأ اللبنانيون الربع الثاني من حيث أنهوا الذي سبقه، فتقدموا 41-12 ثم 43-12 بسلة استعراضية من فوغل، ليواصل بعدها الخطيب استعراضه واضعا منتخب بلاده في المقدمة بفارق 35 نقطة 49-14 ومسجلا نقطته ال22 قبل 6 دقائق ونصف على نهاية الشوط الأول.

ولم يتمكن الأوزبكستانيون من الحد من حجم الخسائر في وجه تألق ملفت للبنانيين، دفاعا وهجوما، فرفع الخطيب وعلي محمود الفارق إلى 42 نقطة 59-18، قبل أن يخرج المدرب العراقي قصي حاتم الأول إلى جانب فوغل وفهد من الملعب، ليتنفس الأوزبكستانيون شيئا من الصعداء مسجلين 4 نقاط، لكن واعد الرياضي مازن منيمني أضاف ثلاثية جديدة للبنان إلى جانب سلة استعراضية لينتهي الشوط الأول بفارق 39 نقطة 67-28.

وشهد الربعان الأولان تألق لبناني ملفت من خارج القوس بعد أن نجح لاعبوه في ترجمة 10 ثلاثيات من أصل 16 محاولة، بينها 3 للخطيب الذي أنهى الشوط الأول برصيد 25 نقطة، فيما كان أداء بديله منيمني ملفتا بتسجيله 8 نقاط.

ولم يتراجع الأداء اللبناني مع بداية الربع الثالث رغم التقدم الشاسع الذي حققه لاعبو المنتخب في الشوط الأول، فأصبح الفارق 50 نقطة 80-30 بفضل أداء ملفت من البديل باسم بلعة بالإضافة إلى فوغل والخطيب ومحمود.

وحاول الأوزبكستانيون أن ينقذوا ماء الوجه ويخرجوا بأقل الخسائر قبل دخولهم إلى الربع الأخير فقلصوا الفارق إلى 40 نقطة 48-88 بفضل سيرغي كوشين وألكسندر كوزلوف اللذين رفعا رصيدهما إلى 11 و7 نقاط على التوالي.

ولم تتغير الأوضاع كثيرا في الربع الرابع الأخير فكان حاجز الأربعين نقطة، وتمكن اللبنانيون من تخطي المئة نقطة بتقدمهم 102-60 عبر الخطيب وفهد وحسين توبة، لتكون الدقائق الأخيرة بمثابة “تحصيل حاصل” بعدما حسمت النتيجة فقلص الأوزبكستانيون الفارق مع صافرة النهاية إلى 36 نقطة 106-70.

وكان كوزلوف أفضل مسجل في صفوف الخاسر برصيد 14 نقطة وأضاف كوشين 13 نقطة و8 متابعات.

طائرة لبنان تهزم منغوليا ( اسياد 2006 )

حقق المنتخب اللبناني فوزاً سهلاً على نظيره المنغولي بثلاثة أشواط مقابل واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب الريان في إطار منافسات المجموعة “أ” في افتتاح الدور التمهيدي لمسابقة الكرة الطائرة للرجال ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة “الدوحة 2006”.

وفاز المنتخب اللبناني في الشوط الأول بنتيجة 25-16، وجاء الشوط الثاني مثيراً وقدم المنغوليون أداء أفضل بكثير مما أظهروه في الشوط الأول فيما غاب التركيز من الجانب اللبناني، وتعادل الفريقان مراراً حتى جاء الحسم من المنتخب المنغولي الذي فاز بشق النفس بنتيجة 25 -23.

وأظهر المنتخب اللبناني تفوقه في الشوط الثالث ليفوز بنتيجة 25-11 ويتقدم 2-1 ومن ثم يفوز في الشوط الرابع 25- 16 وينهي المباراة لصالحه بثلاثة أشواط مقابل واحد.

البعثة اللبنانيه في اسياد 2006

شاركت الرياضة اللبنانية في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة التي اقيمت في العاصمة القطرية الدوحة من 1 إلى 15 كانون الأول/ديسمبر المقبل، ووصل عدد أفراد البعثة 210 اشخاص مثلوا لبنان في 23 لعبة .

الألعاب التي شاركت فيها لبنان فهي : الفروسية والغولف والووشو والسلاح والكاراتيه وكمال الأجسام والإسكواش والقوس والنشاب والسباحة والمصارعة والملاكمة والجودو وكرة المضرب والدراجات والترياثلون والعاب القوى والتايكواندو والرمايه وكرة اليد وكرة الطائره وكره السله ورفع الاثقال