اسياد 2006 : فوز طائرة الامارات على لبنان

فاز المنتخب الإماراتي على نظيره اللبناني بثلاثة أشواط مقابل شوط واحد في المباراة التي جمعتهما على ملعب نادي الريان في إطار منافسات المجموعة الأولى من مسابقة الكرة الطائرة للرجال ضمن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة.

قدم المنتخب اللبناني شوطاً أولاً رائعاً تفوق فيه في ضرباته الساحقة والتصدي بنجاح للمحاولات الإماراتية وبقي الفارق نقطة أو التقدم دائماً من الجانب اللبناني وبفارق كبير وصل إلى تسع نقاط، وتألق اللاعب الياس أبو شديد وشادي بو فرحات بضرباتهم الساحقة القوية فيما ظهر المنتخب الإماراتي ضعيفاً في التغطية لينتهي الشوط الأول لبنانياً بنتيجة 25- 18.

حاول الإماراتيون الدخول سريعاً في مجريات الشوط الثاني ونجحوا في الاستفادة من أخطاء لاعبي المنتخب اللبناني ليتقدموا 7-6 ولكن ليس طويلاً ليكون التقدم من جانب اللبنانيين 9-7 وثم تعادلا مراراً 9-9 و11-11 و13-13 و14-14 و15-15 قبل أن يتقدم الإماراتيون 16-15، وبرز بشكل لافت الإماراتي حسان علالي.

وبقي الفارق نقطة أو نقطتان لصالح الإمارات لتأتي نهاية الشوط مثيرة ويفوز فيه الإماراتيون بنتيجة 25-23 بعد كرة ساحقة لبنانية اصطدمت بالشبكة.

وفي الشوط الثالث، قدم المنتخب الإماراتي أداء جيداً خصوصاً دفاعياً وكان حائط الصد الإماراتي بمثابة جدار لا يخترق، بالإضافة إلى التغطية الجيدة ما وضعه في المقدمة، فيما بدا المنتخب اللبناني متعباً وفاقد التركيز، ليصبح الفارق 8 نقاط لصالح الإمارات (20-12)، ولم ينفع تألق جوزيف نهرا في تجنيب فريقه الخسارة في هذا الشوط الذي انتهى بنتيجة 25-18 لصالح الإمارات.

وظهر المنتخب اللبناني في الشوط الرابع بصورة جيدة، وبعد أن تقدم الإماراتيون طوال هذا الشوط حتى أصبحت النتيجة، 15-14، عاد فريق الأرز من بعيد ليتقدم ويوسع الفارق، لكن المنتخب الإماراتي عادل النتيجة هو بدوره بعد تألق حائط الصد لديه وتعادل الفريقان مرتين 22-22 و 23-23 حتى جاء الحسم إماراتياً بنتيجة 25-23 ولتنتهي المباراة بفوز الإمارات على لبنان بثلاثة أشواط مقابل شوط.

اسياد 2006 : تعادل الامارات مع الاردن

تعادل منتخب الإمارات لكرة القدم مع منتخب الأردن بهدف لكل منهما في اللقاء الذي جمع بينهما على ملعب السد ضمن منافسات المجموعة الأولى من مسابقة كرة القدم للرجال في دورة الألعاب الخامسة عشرة.

افتتح المنتخب الأردني التسجيل عبر عدي الصيفي في الدقيقة 46 قبل أن يعادل منتخب الإمارات عن طريق أحمد الخليفي في الدقيقة 59.

وكان منتخب الإمارات الأفضل في الشوط الأول لكن دون أن ينجح مهاجموه في ترجمة الفرص التي سنحت أمامهم، فيما تحسن أداء الأردن في الشوط الثاني، وأهدر وليد عباس في الدقيقة 29 فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة لكنه سددها في القائم الأيسر للحارس الأردني محمد شطناوي.

ورد الأردن بهجمة مرتدة في الدقيقة 35 قادها عامر وريكات الذي مرر كرة متقنة إلى عدي الصيفي فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة مراوغا احد المدافعين لكنه تسرع في التسديد فذهبت كرته بجوار القائم الأيمن للحارس الإماراتي يوسف الزعبي.

ومنح الصيفي التقدم للأردن في الدقيقة 46 عندما تلقى كرة في العمق وتوغل داخل المنطقة وسدد على يسار الحارس الزعبي.

وكان المنتخب الأردني سباقاً في الفرص في الشوط الثاني وكاد يعزز تقدمه في أكثر من مناسبة لكن دون جدوى قبل أن ينجح أحمد الخليفي في إدراك التعادل للإمارات في الدقيقة 59 عندما استغل كرة مرتدة من الحارس شطناوي فتابعها داخل المرمى.

وطرد الحكم الصيني كيانغ اللاعب الأردني منيف عبابني في الدقيقة 82 لنيله البطاقة الصفراء الثانية في المباراة.

اسياد 2006 : فوز طائرة الامارات على هونغ كونغ

حقق المنتخب الإماراتي فوزا مستحقاً على نظيره منتخب هونغ كونغ بثلاثة أشواط دون مقابل, ضمن منافسات المجموعة ” د ” في الدور التمهيدي.

جاءت المباراة قوية ومتقاربة المستوى, ولم يكن هونغ كونغ بالصيد السهل وما يدل على ذلك نتيجة الأشواط حيث انتهى الشوط الأول 28 – 26 , والشوط الثاني 25 – 22 , أما الشوط الثالث فانتهى بنتيجة 25 – 22.

وقد ساعدت خبرة اللاعبين الإماراتيين وتركيزهم في النقاط الأخيرة من كل شوط على حسم الأشواط الثلاثة لصالح المنتخب الإماراتي, وتألق لاعبو الإمارات كثيرا في التغطية الدفاعية خاصة الليبرو محمد عليلي رقم 12 إضافة إلى تألق الضارب مبارك جمعة في الضربات الساحقة, بينما كان لحائط صد وقوة إرسال منتخب هونغ كونغ الأثر الأكبر في تقارب النتيجة بين المنتخبين طيلة المباراة.

اسياد 2006 : اوزباكستان تتخطى الامارات

على إستاد نادي السد فاز المنتخب الأوزباكستاني على نظيره الإماراتي بهدفين مقابل هدف في افتتاح مباريات المجموعة الأولى, جاءت المباراة قوية خاصة من جانب المنتخب الأوزباكستاني الذي سيطر تماما على أحداث الشوط الأول, ونجح في إحراز الهدف الأول في الدقيقة 44 عن طريق قائد الفريق وأكبر لاعبيه ألكسندر جينريخ.

جاء الهدف بعد أن استحوذ جينريخ على كرة عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء الإماراتية, وسددها مباشرة ليصدها الحارس الإماراتي يوسف الزابي إلا أن الكرة من شدة قوتها مرت من فوق يده وتجاوزت خط المرمى قبل أن يمسكها ثانية. 

وفي الدقيقة 59 عاد جينريخ ثانية للتألق وأحرز الهدف الثاني مستغلاً كرة عرضية أرضية سددها مباشرة على يمين الحارس الزابي لتحرز أوزباكستان هدفها الثاني وتصبح مهمة المنتخب الإماراتي أكثر صعوبة.

حاول المنتخب الإماراتي جاهداً العودة للمباراة بعد ذلك وبالفعل في الدقيقة 69 تحصل الإماراتيين على ضربة حرة مباشرة على بعد ثلاثين ياردة من مرمى أوزباكستان تصدى لها عادل المرزوقي وسددها قوية اصطدمت باللاعب الإماراتي ياسر الجونايبي لتغير مسارها وتدخل المرمى.

وسعى الإماراتيون العودة للمباراة إلى أن الوقت المتبقي لم يسعفهم لينتهي اللقاء بفوز أوزباكستان بهدفين مقابل هدف.

اسياد 2006 : البعثة الاماراتيه

قال إبراهيم عبد الملك الأمين العام للجنة الأولمبية الإماراتية إن دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة “الدوحة 2006” هي أكبر بطولة تقام في منطقة الخليج ونجاحها سيكون نجاحا للجميع وتأكيد على مكانة الرياضة الخليجية على المستوى العالمي.

وحول مشاركة الإمارات في الدورة، قال عبد الملك، إن بلاده ستشارك بأكبر وفد يمثل الإمارات في تاريخ الدورات الآسيوية وسيصل العدد الإجمالي إلى 250 شخصاً منهم 180 رياضياً موضحاً بأن هذه المشاركة هي دليل واضح على حرص بلاده الكبير على إنجاح الدورة.

وأضاف عبد الملك، أن الهدف الثاني من المشاركة هو تحقيق نتائج إيجابية وحصد الميداليات المتنوعة، وستقتصر طموحات المشاركين على بعض الألعاب الفردية مثل البولينغ والشطرنج والرماية وألعاب القوى التي من المتوقع تحقيق ميداليات فيها، بالإضافة إلى توفير الفرصة لبعض الاتحادات من أجل تنفيذ خطط الإعداد لبعض رياضييها.